رسال

نحبكم .. هكذا بكل بساطة

2017-10-01

أصدقاء و صديقات رسال

كل عام و أنتم بخير,,,

دائما ما تثبت لنا الأيام أن أجمل حب هو الذي نعثر عليه أثناء بحثنا عن شيء آخر , و هكذا كان في رسال أيضا

مر عام .. منذ ولادة رسال .. منذ أول مصافحة بيننا .. منذ أجمل قصة حب

كان الحلم حينها  أن نصنع ابتسامة عابرة على شفاهكم ..  لم يكن الحلم حينها يتسع لأكثر من هذه الابتسامة العابرة ..

كبر الحلم و تمردنا قليلا .. قررنا أن نحلم بما هو أكثر جمالا .. أن نكون جزءا من حياتكم .. من أفراحكم .. من لحظاتكم البسيطة .. تلك اللحظات التي تشعل القلب و تغسل الروح .. أن نكون قريبين من مشاعركم حين يأتي من تأتي الدهشة معه إلى الحياة ،  أن نكون جزءا من الحضن الحميمي في لحظات الفراق, و قريبين من دموعكم حين تغمركم الفرحة , و جسرا ناعما تعبرون عليه للقاء الحبيب , و ركنا هادئا لمشاعركم النبيلة

خلال عام من الإنطلاقة الأولى ، حكاية بسيطة في هذا الفيديو

ومع الأيام , زاد تمردنا و قررنا أن نحلم بما هم أكبر .. أن نجعل الحياة أكثر لطفا و أقل قسوة .. و نتشارك في هذا الحلم مع من يشبهوننا .. نتشارك هذا الحلم معكم . توسعنا باتساع الحلم .. كان الحلم أكبر من تحمله مدينة واحدة فقط , ولذلك  انطلقنا  بحثا عمن يشاركنا الحلم في مدن عديدة  .. وفي كل مدينة قصة تجعل الوطن أكثر جمالا .. و نجومه أكثر عددا .. و بحاره أكثر زرقه

شكرا لكم .. لأنكم منحتمونا هذا الضوء و الأمل

شكرا لكم .. لأنكم ما زلتم أوفياء لمشاعركم

شكرا لكم .. لأنكم شاركتمونا الحلم

حاتم الكاملي  .. شريك مؤسس – رسال

 

تدوينات ستعجبك