صُبح

ريال

254.00

للإهداء في
صُبح: كالصباح حين يقبل بطراوته وإشعاعه الدافئ، تفتح قلبها بحنان، تحيك قصتها الوردية مكتوبة على أوراقها.. كمسودة اعترافات متناقضة تشير إلى شعور طاغٍ وحيد هو الحب.. صُبح، هي دفء الحب، و بهجة متمهلة تأخذ موقعها في القلب بتأنٍ.. لا تقتحم الفواصل، لا تكسر الحواجز، تدخل عليك خلسة كخيوط الشمس في أول الصباح، لتعايدك و تهنئك بحب.

هدايا ستعجبك